استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

"أسود الأطلس" تتعثر وديّا أمام "الطواحين الهولندية" في أكادير

31 مايو, 2017 07:57 م
44 26

انهزم المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، مساء اليوم، أمام نظيره الهولندي بهدفين لواحد، في مباراة ودية على أرضية الملعب الكبير لأكادير، وذلك في إطار الاستعداد لمنافسات إقصائيات كأس العالم 2018 بروسيا، وكأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.

وأنهى المنتخب الهولندي أطوار الجولة الأولى بالتقدم بهدف نظيف، سجله اللاعب بوميس في حدود الدقيقة الـ22، بعد العديد من الفرص السانحة والبارزة التي أتيحت لرفاق هذا الأخير، في الوقت الذي وجدت فيه عناصر المنتخب المغربي صعوبة في بلوغ منطقة عمليات المنتخب الهولندي طيلة أطوار النصف الأول من المباراة.

وعرفت المواجهة صراعا تكتيكيا بين مدربي المنتخبين، وهو ما غيّب الحلول على مستوى الخط الأمامي، إذ انحصر لعب الكرة كثيرا في وسط الميدان، وبحث لاعبو الطرفين عن ممرات وخلق مساحات للوصول إلى الشباك كل طرف.

كما يلي: رونالدو يتعرض لموقف طريف في قبرص

وعرفت الدقائق التي تلت هدف تقدم المنتخب الهولندي تواصل ضغط لاعبي هذا الأخير على شباك ومرمى المحمدي، من خلال خلق فرص إضافية للبحث عن هدف تعزيز النتيجة، في المقابل غابت ردة فعل العناصر المغربية بشكل كبير، حيث لم ينجحوا في بلوغ مناطق عمليات الخصم، لتنهي الأسود أطوار الجولة الأولى بدون خلق أية فرصة سانحة.

وتواصلت مجريات المباراة بصافرة بداية الجولة الثانية، إذ شهدت مجمل أطوار النصف الثاني للنزال اندفاع عناصر المنتخب المغربي وبحثهم عن هدف تعديل النتيجة؛ وذلك من خلال استحواذهم الكبير على الكرة وخلق فرص عدة سانحة للتسجيل، كانت أبرزها فرصة سفيان بوفال في حدود الدقيقة الـ58.

ونوّع رفاق مبارك بوصوفة كثيرا من هجماتهم، لبلوغ شباك "الطواحين"؛ غير أن عكس سير المواجهة تمكن المنتخب الهولندي من تعزيز النتيجة بهدف ثان في حدود الدقيقة الـ68، لينجح بعد ذلك مبارك بوصوفة في تقليص النتيجة بتسجيله للهدف الأول للأسود من كرة ثابتة.

وحاولت عناصر المنتخب المغربي استثمار النقص العددي الذي يخوض به المنتخب الهولندي منذ الدقيقة الـ70، قصد العودة في النتيجة وتسجيل هدف التعادل؛ غير أن ذلك لم يتم، لتنهي الصافرة المالية أطوار المباراة بفوز المنتخب الهولندي بهدفين لواحد.

كما يلي: راكيتيتش يصدم عشاق برشلونة بشأن مستقبل ميسي

مصدر: hespress.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 26
ابوايمن

01 يونيو, 2017 04:15 م

الى المغترب العرجاوي الكحلاوىي ليكن في علمك ان زياش راه ولد تافوغالت اقليم بركان ،بغيت وللى كرهت راه لاعب كبير ،وراهزتختار من أحسن اللاعبين في الأورو ليغ موقفه معه حق لان هادات القعلبزالماكلر بغا يطيحو في شي مصيدة بغا يلعب به كما بغا هو ،ولكن زياش كان اذكى منو قال ليه منين نتا تما،كاع ما تشوفش وجهي ،اما العلم اللي كتعنى به راه رفعوا حتى الكروج ،وللى نسيت ،اما انتفاضة الخبز راه ماشي غير الدار ألكحلا ديالكم اللي ثارت فهذاك الوقت وما تبقاش تشوف غير قدام نيفك ،فاش الى نضتو كاتعرفو علاش نضتو؟ راه حتى حنا نضنا فهذاك الوقت ولمسات فيها آرواح ،وإدراكا من زفوط ديالك ،راه كاع الهم واحد،ونزيدك زياش راه لاعب كبير ،وهاهي AS Roma باغيا ه فهذ المركانتلست الصيفي وعاطفيا فيه 25€ مليون اورو

النورس

01 يونيو, 2017 04:09 ص

رمضان كريم لكافة المغاربة. لن أعلق على المبارة. فقط تساؤل لمادا برمجة المبارة في توقيت تنتهي معه مع مائدة الإفطار. الجمهور الذي حضر كيف له بالإفطار. كان الأحرى برمجتها بعد صلاة التراويح . العاشرة ليلا و تكون سهرة رمضانية ممتعة. الحاصول لي بغا يحترف العام طويل .

Marrakechi

01 يونيو, 2017 03:20 ص

أسود الأطلس؟ أنا لم أشاهد سوى أرانب الأطلس حصلات في الطاحونة

تعليق غير لائق

31 مايو, 2017 10:54 م

لو القينت نظرة موجزة سبب انهزام ممتخبنا المقابلة قبل الافطار والاعبون صائمون حقا ارتكب منخببنا اخطاء كرات ضائعة في الدفاع اما الوسط لم يكن في المستوى وافتقدنا وراس حربة وانتعش في الشوط الثاني ونتمنى عودة الاعب بنعطية للمنتخبنا و خرجة للميادين الرياضية حص سعيد لمننخبنا شكرا لهسبريس

newhorizon

31 مايو, 2017 09:41 م

مجهود لا باس به من طرف عناصر المنتخب الوطني رغم الحرارة والصيام. كان من المفروض ان تلعب المقابلة بعد الافطار لكن المنتخب الهولندي رفض خوفا من المفعول السحري للحريرة. عموما المقابلة تبقى ودية يمكن الاستفاذة منها للتحضير الجيد لمقابلة الكامرون. ملاحظة فقط : لماذا لم يضع رونار الكوتري كمدافع ايسر و درار كمدافع ايمن عوض امرابط الذي له ميولات هجومية اكثر من دفاعية, اختيارات المدربين في بعض الاحيان لا نجد لها تفسير. نتمنى التوفيق ان شاء الله للمنتخب الوطني.

كمالي

31 مايو, 2017 09:29 م

صراحة اللاعب بلهندة لم يعطي اي إضافة للمنتتخب الوطني وذلك عبر سنوات ولا افهم لماذا يتم كل المرة المناداة عليه ومنحه الرسمية داخل النخبة الوطنية كما انني لم افهم خطة رونار بإقحام المرابط كمدافع ايمن ونبيل درار كمدافع ايسر مما اتر كتيرا على الاداء الهجومي للمنتخب خصوصا خلال الشوط الاول. مشكلتنا في خلق هجوم قوي قادر على التهديف واستغلال الفرص الضائعة بعض الاحيان بباشعة. على العموم هذه مباراة ودية ابان المنتخب المغربي خلال الشوط التاني عن مستوى طيب في انتظار الاستحقاقات القادمة. حظ سعيد للمنتخب.

قدورNL

31 مايو, 2017 09:10 م

المقابلة لم تجرى بعد الافطار حتى لا ينتهزها الناس للتعبير عن مساندتهم للحراك وللمعتقلين.

مصطفى كاراطيكا

31 مايو, 2017 08:59 م

انهزم للجامعة الملكية و لقجع قبل ميكون انهزم للمنتخب حيت السياسة الكروية المغربية فاشلة من الساس وخاص اعادة الهيكلة في الرياضة المغربية وضع الرجل المناسب في المكان المناسب

rachid essafi

31 مايو, 2017 08:56 م

من الذي اقترح هذا التوقيت لاجراء هذه المبارة ...لاشك انه نسي ان تاريخ هدا اللقاء سيتزامن مع رمضان ناهيك عن الحرارة .....بعض اللاعبين في المنتخب المغربي ياتون للمنتخب ويتركون عباءة الندية والتنافسية وتبليل القميص في انديتهم ...اماعن زياش فهو يجيد اللعب مع ناديه شانه ان ميسي يعطي ثماره مع برشلونة ويفشل مع الارجنتين ... طبعا ليست هناك اي مقارنة بين زياش وميسي

Miga

31 مايو, 2017 08:51 م

بوصوفة لا تنال السنين منه فلياقته ماشاء الله برافو بالرغم من الصيام علامة كاملة

Amine

31 مايو, 2017 09:49 م

أنا بغيت غير نفهم ما علاقة المرابط بالدفاع الأيمن أنا مافهنتش والو في التشكيلة ولا الخطة،اوحاجة اخرى المذيع لاعلاقةعندو مع كرة القدم ايمشي دير شي برنامج رَآه حشومة واش مكاينينش أناس اكفاء

ستيتو حمو

31 مايو, 2017 08:47 م

يمكن التعبير بأن هولاندا تكتفي باصابتين امام المغرب لكن ان تقولوا المغرب يتعثر امام هولاندا فهذا تعبير الطنز والضحك على الذقون والاستهزاء من ذكاء القرّاء .

حسني

31 مايو, 2017 08:46 م

رغم الهزيمة اظن انهم قامو بشوط ثاني لابأس به

وجدي من وجدة

31 مايو, 2017 08:41 م

اداء لابس به نتظر انتفاضة للأسود ام الأسود الغير مروضة بالكاميرون مزيدا من التألق

احمد ربيع

31 مايو, 2017 10:33 م

السلام عليكم، التعليق رقم 34 زوينة عندك ديك "المفعول السحري للحريرة" ههه والله ماكذبتي..اما انا بعدا داني نعاس فالشوط اللول والاهداف جات من اخطاء فادحة من الظهيرين اللي مالعبينس فبلاصتهوم..ورونار بغيتي دير فيها زيدان كاتجرب دور العابة فالتيران..على اي اتفق على ان المنتخب في حاجة لهداف يتمم العمليات لان المنتخب سيطر بدون فعالية وازارو كان فالمستوى وبان باللي باغي يدير بلاصتو الله يعاونو مزيد من الاجتهاد وغادي توصل ان شاء الله

khald

31 مايو, 2017 08:33 م

منتخب هولندا ليس بالسهل و منتخبنا يلعب كرة حديثة لا يخص سوى التركيز و كذلك الصيام يؤثر على اللاعبين. نشكر جميع اللاعبين على مجهودهم و حظ سعيد ستقبلا

عبدالله

31 مايو, 2017 08:29 م

كون ما ازارو ماغديش يتمكن المنتخب من تسجيل اي هدف. وهنا نرى انه يجب الاعتماد على اللعب المحلي. على الاقل ان لم يكون في المستوى غادي يشد مبلغ صغير بالمقارنة مع اللعب المحترف. واكتر من ذالك فلوس الوطن تبقى فالوطن

nasim nour

31 مايو, 2017 08:24 م

بل تثر الجامعة بتوقيت المبارة كان لازم اجراء المبا ة ليلا لشهدنا مبارة اخرى لكن بكل اسف الجامعة خضعت لشروط المنتخب الهولندي اللذي لم يلعب بجل لاعبيه الاساسيين وفاز على الفريق الوطني

Abserrahim

31 مايو, 2017 08:22 م

Hakim ziach est le maistro qui manque a notre equipe

marokkii

31 مايو, 2017 08:26 م

انهزام عادي اللعب قبل الفطور صعب والحرارة اضن عدم اللعب في الليل لاسباب امنية وخصوصا في هده الفترة.الصحراء المغربية

مغربي

31 مايو, 2017 08:22 م

كالعادة مستوى متواضع ضد منتخب هولندي رديف

Zorif souss

31 مايو, 2017 08:21 م

.مبارة ودية في رمضان تلعب ساعتين قبل الافطار. كيف سيكون اللاعبون و الجمهور كيف سيحضر ؟ ! صراحة لم افهم اي شيء

خوكوم فالله

31 مايو, 2017 08:19 م

بالصحة فطوركوم خلينا من شي منتخب تا تكون عندنا شي جامعة مقادة عاد هدر على التكاور اما الكورة خليها لمواليها الانجليز و الطاليان و الاسبان اس دخل ليها شي عريبان

حمودي

31 مايو, 2017 08:17 م

حبذا لو لعبت المقابلة بعد صلاة العشاء والتراويح لكانت قمة .... عموما مبارة مفيدة في قادم الاستحقاقات القريبة والمهمة نتمنى تصحيح ركائز الدفاع التي كانت في المستوى في كاس افريقيا الماضية خلاصة القول شوط اول متوسط على العموم وشوط ثاني سيطرة بدون فعالية مع تحسن المردود هذه المبارة الثالثة في تاريخ المنتخبين تنتهي بنفس النتيجة هدفين لواحد الاولى في مونديال الولايات المتحدة 94حيث انهزم فيها المنتخب الوطني والمبارة الثانية ودية جرت اطوارها في الاراضي المنخفضة فاز بها اسود الاطلس

فرنسا

31 مايو, 2017 08:52 م

الله يحسن العون !!! المنتخب كان صايم و صايم على الأهداف !!!! الجمهور مسكين أظن أنه أفطر الطريق عند مغادرة ملعب أكادير.....!!! إن جاء روبن و و و النتيجة كانت تكون كارثية !!! merci infiniment hespress

imad

31 مايو, 2017 08:15 م

لم نشاهد المنتخب المغربي في الجولة الاولي ولم يستيقض المنتخب المغربي الا في الجولة تانية عموما مبارة متواضعة واجمل مافي المبارة هدف بوصوفة