استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

"الأسود" تلتهم "الفراعنة" وتتأهل إلى كأس إفريقيا للمحليين بكينيا

18 أغسطس, 2017 09:30 م
30 17
"الأسود" تلتهم "الفراعنة" وتتأهل إلى كأس إفريقيا للمحليين بكينيا

تمكن المنتخب الوطني المغربي، للاعبين المحليين، من التٲهل لنهائيات كأس إفريقيا "الشان" بكينيا، وذلك بعد حسمه نتيجة المباراة التي جمعته اليوم الجمعة بضيفه المنتخب المصري، بالفوز بثلاثة أهداف لواحد، على أرضية مركب مولاي عبد الله، بالرباط، وذلك برسم مباراة إياب التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية للمحليين بكينيا 2018.

وحاولت عناصر المنتخب المغربي البحث عن هز شباك المنتخب المصري منذ الدقائق الأولى للنزال، من خلال خلق العديد من المحاولات والمناورات الهجومية في الثلث الأول من المقابلة، حيث كانت أبرزها كرة لمحمد أوناجم في الدقيقة 19، غير ٲن كل هذه التحركات لم تكن بالشكل الكافي لتجاوز دفاعات المنتخب المصري وحارسه محمد عواد.

وواصلت العناصر الوطنية مناوراتها الهجومية في باقي دقائق الجولة الأولى دون نجاعة، في المقابل بحث لاعبو المنتخب المصري من جانبهم عن مباغتة العناصر الوطنية بإحراز هدف في شباك الحارس عبد العالي المحمدي، إلا ٲن تٲلق هذا الٲخير في أكثر من محاولة ٲبقى شباكه نظيفة، لتنهي الصافرة التونسية أطوار الجولة الأولى بالبياض.

وظهرت العناصر الوطنية مع بداية الجولة الثانية بوجه مخالف لما كانوا عليه في الجولة الٲولى، إذ تمكنوا من هز شباك الحارس المصري محمد عواد، في مناسبتين خلال الـ 10 دقائق الأولى، وذلك عن طريق كل من المدافع جواد الياميق في الدقيقة 50، ومقران في الدقيقة 53.

وفي الوقت الذي بدأت عناصر المنتخب المصري البحث عن هدف تقليص النتيجة، احتسب الحكم التونسي ركلة جزاء "لٲسود البطولة" بعد إسقاط المهاجم إسماعيل حداد، في منطقة العمليات، تمكن اللاعب بدر بولهرود، من ترجمتها لهدف ثالث عزز به النتيجة وسهل به المباراة على رفاقه.

وقلص المنتخب المصري النتيجة، باحرازه هدفه الوحيد في المواجهة خلال الدقائق الأخيرة، سجله المدافع المغربي حمزة السمومي، ضد مرماه، غير أنه لم يكن كافيا، إذ مكنت النتيجة "أسود البطولة" من التٲهل لنهائيات كأس إفريقيا للمحليين بكينيا 2018، بعد العودة بالتعادل الإيجابي في مباراة الذهاب.

مصدر: hespress.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 17
رجاوي

18 أغسطس, 2017 09:46 م

bravo للمنتخب الوطني و دابا لعبتو مزيان هدا هو الفريق اكنقلبو عليه شكرا للمسجلين الاهداف الثلاتة الياميق و الاخرون كملو بحال هكا مشي ترجعو لور وما تغروش حيت ربحتو بالعكس كملو المجهودات تاعكم

كهربناهم

18 أغسطس, 2017 09:45 م

الحمد لله واخيرا الاسود كهربت المصريين

النورس

18 أغسطس, 2017 09:43 م

الف مبروك أسود الأطلس التأهل أمام منتخب ف ابنة بعيد كل البعد عن مستواه. أعتقد أنه كان محكا متوسطا مقارنة بمصر التي عانت من غياب لاعبي الأهلي. الزمالك. غياب الاستعداد و تغيير المدرب أسبوعا قبل الاقصاءيات...لكن هدا لا يمنع من شكر الطاقم التقني و الاعبين على مجهوداتهم و تفانيهم . أتمنى أن تكون المشاركة بهذه الكأس الرمزية مفيدة ولما لا الفوز أمام منتخبات متواضعة. فاخر بآخر شأن رفع سقف عاليا ووعد بالعودة بالكأس فعاد بخفي حنين . أتمنى من السلامي مراجعة بعض الأوراق وخوض مباريات كثيرة لزيادة الانسجام . فقط ملاحظة عمادة الفريق ربما السعيدي. الياميق أكثر حضور من بانون بحكم الخبرة و الشخصية . تحياتى

zouhir

18 أغسطس, 2017 09:42 م

c etait tres facile, une victoire plus que meriter face a un adversaire modeste

عمر

18 أغسطس, 2017 09:41 م

في رأيي المتواضع شاهدت مباراة في المستوى. أداء فني رائع للنخبة. تكتيك لا بأس به من المدرب. انتشار جيد للعناصر الوطنية داخل رقعة الميدان. روح قتالية عالية لدى المحليين. ثقة في النفس والتخلص من عقدة اللعب من أجل إثبات الذات لصالح اللعب كفريق يؤمن بقدراته. في المقابل أخطاء دفاعية بالجملة خصوصا على مستوى خطة التسلل. من ناحية الملعب فحالة أرضية الملعب لم تساعد عناصر المنتخب في اللعب بأريحية ونقل الكرة بدون مشاكل. الحضور الجماهيري لم يكن في مستوى الحدث. حظ سعيد للنخبة في قادم المباريات

ياسين

18 أغسطس, 2017 09:40 م

مبروك للمنتخب الوطني الانتصار المستحق لكن المزيد من العمل لتحسين المستوى

نادية مخلص

18 أغسطس, 2017 09:39 م

خسرت أم الدنيا و ربح أبو الدنيا...هي هو مبروك علينا هذه البداية و ما زال ما زال...و مبروك الف الف مليون مبروك

جني من شمهاروج

18 أغسطس, 2017 09:39 م

لعب ديال جنون، كل لعاب جني، يحيا الجن ، تسليم لله اشمهاروج

قارئ

18 أغسطس, 2017 09:37 م

مبروك يا شباب فيكم امل مستقبل منتخب واعد. الكرة الان عند الجامعة لتحافظ على النسق والمدرب، وتهلاو في الدراسي مزيان من كل النواحي. ماديا ومعنويا،

عبدو طنجة

18 أغسطس, 2017 09:37 م

الف مبروك لمنتخبنا الوطني مزيدا من التألق انشاء الله

معلق

18 أغسطس, 2017 09:37 م

مبروك الف مبروك مزيدا من العطاء والتألق والانتصارات نأمل أن تسترجع الكرة المغربية أمجادها.

البطاطيش

18 أغسطس, 2017 09:35 م

مبروك للناس التي تعرف مصطلح البطاطيش ( اللاعب المحلي ).

تعليق غير لائق

18 أغسطس, 2017 09:33 م

Les marocains étaient plus forts ils ont bien joué victoire méritée beaucoup de travail attends nos joueurs egyptiens bravo les lions de l'atlas .à signaler coach se l'ami elimine les pharaons 2fois la 1ère éliminé zamalek face au raja 3 à 0 au stade du Caire début des années 2000

غيور على الوطن المغربي

18 أغسطس, 2017 09:32 م

هادو هما الاسود الحقيقيين ارديتو لينا الاعتبار ...... ماشي هدوك اللي حشمونا ف الغابون وضحكو عليهم بحجة ان حارسهم عندو حجابات سحرية

يوسف

18 أغسطس, 2017 09:32 م

الله يرضى عليكم يااسود درتو لي ما داروهش لكبار

محب الوطن

18 أغسطس, 2017 09:31 م

مبروك لكن الدفاع في حاجة ترميم فرقم 2ورقم 3 ارتكبا أخطاء فادحة وكأني بهما غير محترفين.

ايمان

18 أغسطس, 2017 09:31 م

مبرووووك للأسوء رفعتم رأس المغاربة