استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

المغرب يحبط منح الجزائر وفنزويلا "تمثيلية الصحراء" للبوليساريو

24 يونيو, 2017 03:30 م
42 37
المغرب يحبط منح الجزائر وفنزويلا "تمثيلية الصحراء" للبوليساريو

اختتمت جلسة يونيو للجنة الخاصة "سي 24" التابعة للأمم المتحدة أشغالها بفشل ذريع مزدوج لرئيسها سفير فنزويلا رافاييل راميريز وللجزائر أيضا، وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف المصدر ذاته أن يقظة المغرب وتعبئة أصدقائه من إفريقيا ومنطقة الكاريبي وآسيا والمحيط الهادي وأعضاء اللجنة مكنت من إحباط كل مناورات فنزويلا والجزائر الرامية إلى منح البوليساريو ما يسمى تمثيلية الصحراء المغربية، إذ اضطر خصوم المغرب إلى التخلي عن كل فقرات قرار اللجنة، التي حاولت الرئاسة الفنزويلية فرضها بداية بتحريض من الجزائر.

وتشير هذه الفقرات إلى مشاركة البوليساريو كممثل للصحراء المغربية، وتدعو لجنة "سي 24"، المكلفة بتصفية الاستعمار، إلى زيارة الأقاليم الجنوبية للمغرب؛ بينما ألح أصدقاء المملكة على رفض الصفة التمثيلية للبوليساريو، التي حاول رئيس اللجنة منحها إياها بسوء نية، تورد وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأشارت "لاماب" إلى أن سبعة بلدان من أعضاء اللجنة وجهت رسالة إلى الرئيس تندد بالمناورات الرامية إلى إضفاء الصفة التمثيلية على البوليساريو، مؤكدة أن "البلدان وجهت رسالة واضحة إلى الرئاسة الفنزويلية، وكذا إلى الجزائر وصنيعتها البوليساريو، والتي تسببت مواقفها المنحازة في انقسام في اللجنة".

المصدر عينه زاد أن "أغلبية أعضاء اللجنة فضحوا الأجندة الشخصية والإيديولوجية لسفير فنزويلا راميريز وللجزائر بخصوص قضية الصحراء المغربية"، وزاد: "منع أصدقاء المغرب، مدعومين بالحجج القانونية والسياسية الوجيهة للمملكة المغربية، كل محاولات الرئيس راميريز للمساس بمصالح البلاد".

مصدر: hespress.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 37
Farid

24 يونيو, 2017 06:01 م

l'Algérie va ruiner son peuple à cause d'une illusion qui s'appelle polizbal , alors qu'il sait très bien que le peuple Marocain ne cèdera pas un centimètre de son Sahara coûte que coûte

noureddine

24 يونيو, 2017 05:41 م

أنامغربي أموت على بلادي أقول لدولة الشر والغدر والحسد الجزائرالقافلة تسير والكلاب تنبح وأتمنى أن نقطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع هدا نظام العسكر الصحراء مغربية الى أن يرت الله الارض ومن عليها

سيف الدين

24 يونيو, 2017 05:40 م

ادعو العمران الى اقامة مشاريع اعمارية ب 15مليون لجميع المغاربة في الصحراء و طريق مزدوج ومنتجعات ما بين الطنطان و العيون

تعليق غير لائق

24 يونيو, 2017 05:39 م

وكالعادة بتحريض من نظام الاجرام الجزائري الذي أقولها بصراحة اكبر عدو للأمة المغربية العريقة..لقد انهكه الحسد والحقد على نجاحات أحفاد المرابطين وفي كل المجالات في حين انهزامات وسقطات وإخفاقات للطرف الجزائري في كل المجالات !!! العالم يعرف ان قدر الجزاير هو هزيمته الدائمة امام المغرب وقدر المغرب هو ان يهزم كل ماهو جزايري وفي كل المجالات وفي كل الأمكنة والأزمنة ..نحن الجزاير بالمرصاد وشوكة أبدية في حلقها ومن والاها وللابد...ولن يفلحوا ابدا ابدا ابدا....انتهى

احمد

24 يونيو, 2017 05:37 م

وزوينة هذه غدا تصبح دولة وتقول حق تمثيل في سيادة دولة أخرى. مصر تمثل ليبيا والجزائر تمثل تونس...الخ. وووالجزاءر واش مفهمتوش الداخلة العيون...الصحراء. فيها المغاربة وووفيها المغاربة...وره كلشي مغربي التلفزة البوليس الناس الحوت. بغ لبغ وكره لكره. إلا العكس اذا الحرب. لانه حق المغرب

تمغربيت

24 يونيو, 2017 08:03 م

الي حكيم مسيرة ضخمة في الحسيمة يوم العيد وماذا بعد.. نحن نتطلع لدولة ديموقراطية حرة للبنية تحتية في المستوى لتعليم جيد لصحة جيدة أيضا لهاذا المغاربة الأحرار يحتجون أما أنتم ابقوا علي هذا الحال تراقبون المغرب ماذا يفعل وصرفوا أموالكم علي مرتزقتكم وانتمى أن تبقوا هكاذا الي الأبد..

الى بن شكوال

24 يونيو, 2017 05:36 م

ليس في الحرب فخر فهناك أناس ضعاف في الجزائر ليس لهم ناقة ولا جملتي هذه الأمور مثل عجائز وشيوخ واطفال ونساء وهم مسلمون واخوتنا لا تكن مثل جنرالاتهم المرضى نفسيا فوالله الذي نفسي بيده لو لم يكونوا مرضى لماذا يشترون الأسلحة بكمية كبيرة ولا يطورون حياة الشعب الجزائري وقنواتهم مليئة بالكذب علينا الدفاع عن الوطن امر وان كان بطرق سلمية فهو خير والصحراء مغربية شاء من شاء

م المصطفى

24 يونيو, 2017 05:27 م

لم تعد للجزائر أية قضية تهمها أو تشغل بالها، لا قضية الشعب الجزائري الشقيق الذي له انتظارات وانشغالات متعددة مرتبطة بمعيشته اليومية التي تدعو إلى الحسرة والتشاؤم في بلد تفيض آباره بالبترول والغاز بينما حسابات جنرالاته في الأبناك الخارجية تعد بالملايين من الدولارات واليورو، بل هم السلطات الجزائرية ودم أسنانها كما نقول بالدارجة هي الصحراء المغربية والتضحية بكل أموال الشعب الجزائري في سبيل التشويش على المغرب في كل المحافل الدولية. فأين الأخوة وأين الدين الإسلامي الذي يجمعنا كدول إسلامية وأين الغاية من الصيام ونحن على أبواب عيد الفطر؟ والله ليكاد ينفطر القلب لسماع مثل هذه السلوكات اللاإنسانية واللا إسلامية من طرف السلطات الجزائرية في حق المغرب وضد وحدته الترابية من كرف هؤلاء.

nina

25 يونيو, 2017 02:11 م

je suis d accord car on vas jamais finir avec cette histoire on a le droit de récupérer nous terre avec ses gens la diplomatie ne marche pas Au gens de Polisario de choisir le Maroc ou l algerie on a marre de perdre du temps avec ses qui sont gouverner. Par des voleurs. Algériens que dieux les emportent a l enfer de qui est leurs fin inchallah car ils veulent leurs. Peuples algérien qui font meurent de fin et qui fait la queue pour avoir un litre du lait Peuples algérien réveiller vous êtes gouverner par l armés qui l ont rien. A faire du peuples algérien D apres al doustour quand. Le président est malade et qu'il. Est dans l incapacité de gouverner doit êtres remplacé par un vote du peuple

mourad

24 يونيو, 2017 05:17 م

الجزائر ليست جار ولا شقيق.العين بالعين يكنون الحقد والضغينة للمغرب لهذا ارفض رفضا قاطعا تسمية هذا البلد بالشقيق.

BENSLIMANE

24 يونيو, 2017 09:49 م

شكرا لاصدقاء المملكة على هذا الموقف الرجولي و هذا ليس بغريب ما دام أن ممثلي الصحراء الغربية المغربية الشرعيين هم : الصحراويون الذين يقطنون بصفة رسمية بالصحراء إضافة إلى اخوانهم الذين استقروا بها خلال السبعينيات و الثمانينات ثم اصبحوا فيما بعد أباء ثم أجداد لساكنة تقطنها حاليا و بالتالي تساهم في إقتصادها . اما شرذمة البوليزبال فمكوناتها ليست صحراوية 100 في 100 إضافة أنهم لم يطرده احد من الصحراء !!!! فكيف هذه الشرذمة تطلب ثمتيلية أرض لا تقطنها و لا تمثل و لو 20 في المائة من ساكنيها .

Ali

24 يونيو, 2017 05:12 م

ديالاش هاد اللجنة ؟؟ ماشي تقولو لينا سي 24 و سدينا واش ديال مراقبة التروات ولا ديال حقوق الانسان ولا محاربة الاستعمار ولا شي قرينة كحلة اخرى؟ ايلا كانت ديال الثروات يجيو يديرو معانا حل حنا الاولين راه ماعرفينش اين التروة حقوق الانسان راه غير سامعين بيهوم ,,,, بوليسي سمطة يطلع و يهبط فيك كيما بغا ويلا محاربة الاستعمار كانطالبوهوم يحررو لينا اولا جزر الكناري و سبتة و مليلية و الجزر المغربية فالشمال الصحرا راه مافيها تا مشكل هي براسها مشكل كانخسرو فيه اللعاقة

عبد الحق

24 يونيو, 2017 05:12 م

كلمة حق ألاحض ونلاحظ في جميع الاداعات الجزائرية انهم لا يعتبرون ولا يعبرون المغرب وبالخصوص النشرة الجوية لا يتكلمون عن الحرارة وعن الأمطار بالمغرب ونحن نتحدث عنهم خصوصا في النشرة الجوية العاصمة الجزائرية بها 30 درجة عنابة 35 درجة الى غير دالك مادا يعني هدا ؟ ونحن نعلم أن هناك حقد دفين بين الجزائر والمغرب رغم أن المغرب أمدهم بالسلاح وحارب معهم ضد المستعمر الفرنسي الى غير دلك من التضحيات التي ضحى بها المغاربة وترجع إلى مشكل فتح الحدود عند فتح الحدود ستكون نتائج وخيمة على المغرب والمغاربة لأنه كيف يعقل فتح الحدود لأناس لا يحبون للمغرب سوى الخراب والدمار سيما وأن المغرب قفز قفزة في ميدان الإصلاح وخصوصا البنية التحتية وهم يعتقدون أن المغرب يخاف منهم نحن لانخاف من أي أحد والتاريخ يشهد على دالك ولكن نقول نحترم حسن الجوار لهدا اطلب من الله أن يهديهم إلى رشدهم وهم يعرفون ويعلمون أن الصحراء مغربية وكل هده العراقيل التي تقوم بها الجارة الجزائرية ما هي سوى أنهم يسكبون الماء في الرمل لا ينفعهم في شئ ا وأخيرا نحن بلد الأمن والأمان فدعونا نعيش بأمان

NACER

24 يونيو, 2017 05:11 م

ALGÉRIE MAINTENANT. VOTRE VRAI VISAGE A ÉTÉ DÉMASQUÉ C'EST TERMINE JE CROIS QUE LES RELATIONS DIPLOMATIQUES AVEC UN TRAÎTRE DOIVENT NORMALEMENT CESSER

Tetouani

24 يونيو, 2017 05:26 م

اهل الصحراء لا يستفيدوا من خيرات البلاد والمناصب بل مطوقون باشياء مدججة باسلحة الفتك. الانفصال اتي بسبب الفساد

rami

24 يونيو, 2017 05:11 م

لا زالت الجزائر الحقودة تحفر الخنادق لإسقاط المملكة المغربية. لكن لم تقدر ولن تقدر على ذالك المملكة المغربية ليست وليدة اليوم دبلماسيتها لها 12 قرنا من الحنكة والتجدر. ولن تخيفنا لا الجزائر ولا من يستلم الرشاوى من عرق الشعب الجزائري ليشهد الزور. ثانيا المغرب تساهل كثيرا مع حكام الجزائر الكلاب ولا زال يتعامل بمنطق الجار والاخ المسلم وووو.وهادو نقولها بالدارجة. كامونيين الا ما دكوش لا يعطون الرائحة.

الصحراء مغربية

24 يونيو, 2017 10:51 م

ليعلم العالم: 1- أننا نحن الصحراويين الوحدويين (الغالبية العظمى) قررنا مصيرنا بولائنا لوطننا الام المغرب الذي كان ضحية التقسيم الاستعماري؛ وأننا لا نقبل التفاوض على اقاليمنا الصحراوية الآمنة، ونقبل بالحوار من أجل السلام ولم الشمل، ونحدر من الفوضى والحرب؛ 2-أن الجزائر المخادعة والمغرورة (الغاز والبترول: الأسلحة) هي الطرف الرئيسي في النزاع: هجرت واحتضنت وسلحت البوليساريو الإرهابية، تعمل جاهدة زرع الفتنة وإضعاف وتقسيم وعزل المغرب؛ 3-أن البوليساريو (شرذمة من الخونة والانتهازيين والمرتزقة والإرهابيين) ممثلة الجزائر والدول الطامعة، لا تمثلنا لا من قريب ولا من بعيد؛ 4-نطالب العالم ومجلس الأمن الاعتراف بمغربية الصحراء، وإنهاء هذه المشكلة المفتعلة. كم مرة ناشدنا حكام الجزائر بالتحلي بالمسؤولية التاريخية وبالواقعية وبالحكمة، وبالحوار وبالتعاون مع المغرب من أجل تحقيق الاستقرار والامن والسلام والتنمية، عبر رسم الحدود وفتحها، وتذويب الخلافات، وعودة الصحراويين المغاربة المحتجزين بالجزائر إلى وطنهم الام المغرب،... : سئمنا من غباء وجنون وعنترية حكام الجزائر الجبناء. حسبنا الله ونعم الوكيل.

حكيم

24 يونيو, 2017 05:04 م

ا لي 14 matador لا تجهد نفسك بالكلام الفارغ هناك مسيرة ضخمة يوم العيد في الحسيمة

امازبغ

24 يونيو, 2017 05:14 م

الى الجزاءري الملقب بمغربي ( هده خدعة لا يمكن ان تنطوي على اي احد ) اقول ان المغرب لا يعطي اموالا ولا يشتري دمما او مواقف .ولكن المعروف بشراء الاصوات والمواقف و الاقلام المؤجورة هي جارة السوء المسماة الجزاءر .والدليل المبالغ الكبيرة التي صرفت دون ان يستفيد منها الشعب ولو دينارا واحدا النتيجة الدولة العظمى على حافة الانهيار . وهدا شيء يعرفه العالم كله . ولكن جبن الشعب( اجبن من ان يحرك ساكنا )وخوفه وخنوعه جعله يصدق مثل هده التفاهات . قمة الدل ان يستفيد اولاد البوليزاريو بمنح الدراسة في كوبا و الاستمتاع بعطلهم في اسبانيا باموال جزاءرية بينما لا يجد الفقاقير حتى الحليب لاولادهم .

med

24 يونيو, 2017 04:48 م

لولا عقلية حكام الجزاءر المتحجرة والتي تحقد اشد الحقد على المغرب وتحاول داءما افشاله بشتى الطرق لكان المغرب العربي في مصاف الدول المتقدمة.ولكن من سوء الحظ تجاورنا مع

حسن

24 يونيو, 2017 04:48 م

شي كيحفر لبلادو بغي الفوضى او داير السبة بسبيطار و بغيها باردة وشي كيقاوم الخونة على برا الله ايكون فعون المغرب وصافي وفيقو من لgلبا راه والله لاقفلتي لا فورتي تسنا تخلص على الشوماج و تقرا فابور و تسكن فابور كونو واقعيين راه المغرب دولة من العالم التالت شدو الصف بحالنا لحال تونس الاردن و زيد حتى الجزاءر راه عندهم البترول و عايشين كرف منا او عارفين قبمة الامن حيت جربو الفوضى ماتو 200 الف او ما يزيد المهم لي بغا ايتضاهر و لكن بالتوابت المعرفة عند المغرب مرحبا اما لي بغا الفوضى ما فيها باس اخرج اعلينا من المغرب

الصحراء تتكلم مغربي

24 يونيو, 2017 09:03 م

كفانا صبرا .المغاربة ملوا من شطحات البوزيرو وحكام الجزائر يجب استعمال القوة ضد الخونة والاعداء لإنهاء هذه المهزلة.عاشت الصحراء المغربية.

Qarfaoui

24 يونيو, 2017 04:44 م

كل ما بني على باطل فهو باطل ، والعكس صحيح الديبلوماسية المغربية حاضرة و اصدقاء المغرب يدافعون عن مغربية الصحراء باقتناع تام ، و أطروحة الانغصاليين تهوى يوما بعد الاخر ، باذن الله سياتي يوم تصبح فيه البوليساريو في خبر كان مع العلم أن الوطن غفور رحيم

عبدالواحد

24 يونيو, 2017 09:35 م

السلام عليكم ورحمة الله . ارجو من الرءي العام المغربي ان يفسر لي لماذا هاذا السياسي والاجتماعي حيث من المفروض ان تقطع العلاقات الدبلماسية بيننا وجارة السوء ؟؟ !! الى متى تبقى على ما هو عليها ؟؟ الشعبين متضررين : الشعب الجزاءري متضرر من الناحية الاقتصادية ؛منذ عقود والعسكر ينهبون ويخربون المال العام الجزاءري دون مراعات مستقبل شعبهم . ومن جهتنا نحن الغاربة ولنكن على يقين اذا تمت قطع العلاقة مع هاؤلاء الاشرار فان جميع الدول ستكون حاذرة من الجزاءر في ملف الصحراء المغربية .هاذا مجرد نظرية من بسيط الثقافة السياسية الدولية . وشكرا

بن بشكوال

24 يونيو, 2017 04:26 م

دائما أقول أن الحل لقضيتنا الوطنية هو حرب مدمرة وشاملة مع الجرائر يموة فيها الملايين وتدمر فيها المدن كبرها تصغار

Amir

24 يونيو, 2017 04:41 م

هؤلاء هم الأعداء الحقيقيون للمغرب هم يتربصون بنا وينتظرون اي نقطة ضعف للانقضاض علينا. ولذا نطالب بتسوية عاجلة لما يجري في منطقة الحسيمه والنواحي ترضى الجميع وتليها مصالحة بين الساكنة والمسؤولين وبذالك يتم هذه الصفحة الاليمه نهائيا التي دامت كثيرا. ونحن مغاربة المناطق الأخرى يجب علينا أن نشارك في هذه التسوية على الأقل بعدم اللوم هذا الطرف أو ذاك لأننا جميعنا اخوه ونتفرغ كلنا لحماية الوطن. كما ترون بينما نحن نتعارك فيما بينما الجزائر وفنزويلا كانو يتأمرون علينا. والسلام

عبده المغربي

24 يونيو, 2017 04:11 م

الجزائر و فنزويلا كلهما يعاني مشاكل بالجملة و الآتي أقبح دولتا الغاز و البترول تعاني مشاكل اقتصادية هذا اكبر دليل على فسادهما. العسكر في الجزائر حنط بوتفليقة ليحكم به البلاد و يستنزف خيراتها و يفقر شعبها و يستجدي مساعدات الامم المتحدة للشعب الصحراوي و يحولها الى حسابات الجنرالات.. اما فنزويلا فعوض الالتفات الى مطالب الشعب قبل فوات الاوان الم يكن قد فات فهي تساير خطط الجزائر الجهنمية. و في القريب العاجل ان شاء الله سنرى نهايتهما.

مغربي

24 يونيو, 2017 04:06 م

هاد لأموال لي كتعطيو لدول باش يقولو صحراء مغربية تهلاو هي فشعب وشريوها سلاح وخليهم ينبحو كيف بغاو وقليهم يجيو يحيدو شعب من فوق ارضو.هاد القمع لي كتنتاهج داخلية كيخدم اجندة ديال اعداء الوطن حيت لي غايتعنف ويتقمع وكيشوف ضلم من دولة مكنضنش يبقى متحمس يدافع عليها

majd

24 يونيو, 2017 05:15 م

ا حسن طريقة يمكن ضحر الاعداء بها هي تسميتهم اعداء بدون لف ولا دوران و قطع العلاقات معهم ثم رفع السلاح في وجههم حثى يعودوا الى رشدهم واعني هنا العدو الرئيسي لنا عالميا اذ لا يوجد غيره وهي الجزائر الحكومة..بسببها تصاحبنا و تعاملنا مع شيطان الارض وبسببها ضيعنا سنوات من التنمية والتقدم وبسببها ايضا نخسر ملايير الدولار في صفقات الاسلحة وكم نخسر في شراء ضمائر مرتشية تستنزفنا والشعب المغاربي من اجل حق لنا شرعا وقانونا

متابع

24 يونيو, 2017 04:05 م

اسمعو يا اهل الريف المغرب يجابه في ارض المعركة من اجل ضحر الاعداء لاجل مغربية الصحراء و انتم توجهون الطعنات من الداخل. الله وحده الذي يعلم بالنوايا

شرف

24 يونيو, 2017 05:28 م

على المغرب ان يرد الصاع لجارة بدعم قضية القبايل وبالمطالبة باسترجاع الصحراء الشرقية المستعمرة من طرف الجزائر.

ocs

24 يونيو, 2017 04:02 م

الشكر الجزيل الى أصدقاء الحق و الشرعية. اللهم أنت عفو تحب العفو فاعفو عنا. مهما تنوعت مناورات الجزاءر لن ينالوا ولو حبة رمل من أرض أجدادنا و أننا على العهد تابتون حتى انهيار الأعداء واحد تلو الأخر . و أطلب من اخواني المغاربة الوحدة و الصمود وراء صاحب الجلالة . ويجب على الدبلوماسيين المغاربة عدم التقة في الجزاءريين لأنهم خونة و التاريخ علمنا دلك. وأنا كصحراوي مغربي وحدوي حر أقول للجزاءر لن تحلموا بالوقوف أمام المحيط الأطلسي ما دام الدم يجري في عروق المغاربة. الله الوطن الملك.

ابو ذر

24 يونيو, 2017 03:57 م

المرجو عدم اطلاع بوتفليقة على هذا الخبر المؤلم. يكفيه ما هو فيه والله يشافيه.

مصطفى تامسلمت

24 يونيو, 2017 03:56 م

الله اكبر.عاش الملك.لا حول ولا قوة الا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يريد شرا ببلدنا .ضهر الحق وزهق الباطل

سليم

26 يونيو, 2017 05:41 ص

سينقشع الضباب على ماحدث (تكوين اللجنة وعملها) كما انقشع على حكم المحكمة والانضمام الى الاتحاد الافريقي وسيأتي المحللون ليبرروا.

lahcen yassine

24 يونيو, 2017 03:53 م

الصحراء مغربية والله العضيم وطلع ليا الدم حتى نمشيو لهادك تندوف نخربها الله الوطن الملك

chrome

24 يونيو, 2017 03:48 م

الشعب يريد قطع العلاقات الدبلوماسية مع جار الشر كفانا نفاقا.