استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

النهاية … ميسي ، رونالدو ، صلاح ونيمار …!

25 سبتمبر, 2018 09:06 م
27 0

ربما يكون هذا الطرح في هذا اليوم هو الاكثر جدلا ولربما سيتسبب في انزعاج كبير لدى الكثيرين من الجمهور الكروي العريض لهاؤلاء اللاعبين .

اربعه اسماء حساسة جدا ولها مناصرين صارمين واصحاب رأي حاد لا يتقبل اي نقد واي اختلاف … ليس ذلك فقط بل ربما تسيطر تلك الاسماء على مجمل الجمهور الكروي في هذا العالم اي ان الجمهور يتوزع على هاؤلاء بنسبة كبيرة .

لا احد يستطيع ان يشكك في اخلاق وفن هذا اللاعب الاستثنائي على المستوى العربي وما حققة من انجاز كبير جدا الموسم الماضي … صلاح لدية شعبية جارفة جدا ولدية مناصرين ومحبين كثر ولكن اللاعب ارتكب خطأ فادح بعد دخولة المباشر في جدال مع الاتحاد المصري لكرة القدم … التأثير لكل تلك الاحداث واضح تماما في اداء صلاح هذا الموسم فهو يعيش تحت ضغط كبير ومن المستحيل ان نعزل مشاكلة الشخصية عن تصرفاته الحالية هذا الموسم مع نادية … رسميا ونظاميا صلاح لا ينبغي ان يتدخل في اي مشاكل بخصوص العقود او مشاكل مالية لدية وكيل اعمال ومحامي هو من يتصرف … لاعب كرة القدم في اوروبا وكيل اعمالة هو من يدافع ويصرح ويتحدث باستمرار اللاعب فقط يركز داخل المستطيل الاخظر ولكن بكل اسف صلاح لم يكن لدية شخص ثقة وقوي يبعد هذا النجم عن الدخول في مهاترات الصحافة والاعلام .

هنا لا يمكن الحديث عن توقعات او تنبؤات بل الامور باتت واضحه … اللاعب منذ ان غادر ريال مدريد خسر كل شيء تماما سواء على الصعيد الشخصي من حيث الجوائز الفردية او بشكل عام رفقة النادي من حيث القيمة والتسويق … رونالدو هداف الابطال والمتوج بها وكانت الكورة الذهبية وجائزة افضل لاعب بأسمة حتى لحظة خروجه من ريال مدريد حينها تبدل كل شيء … هذا لا يعني ان ادارة الريال هي من تتحكم في الامور بل لان النادي ذو قيمة عالية يساهم في الحصول على اصوات مؤيدة لصالح اللاعب … رونالدو هبط بشكل مفاجئ من حيث قيمة الاعلانات والتسويق رونالدو خسر شريحه كبيرة جدا من الجمهور عندما غادر بشكل غير لائق من النادي وكانه يريد ان يبعث برساله لهذا الجمهور يجب عليكم حرق الادارة الحالية التي لم تلبي طلباتي كما اريد … في المقابل ادارة الريال سئمت من لاعب في كل صيف يخرج للاعلام بشكل غير لائق ويقول انا حزين ان غير سعيد انا لا اجد تقدير هذا امر سخيف جدا مهما قدم اللاعب من انجازات تضل تلك التصرفات الانانية ناقوس خطر في هيكلة وتكوين النادي .

الاسطورة الارجنتينيه وجوهرة كرة القدم الذي لن يتكرر في تاريخ هذه اللعبة هو على مشارف الوداع … ميسي لم ينتهي بشكل رسمي ولكن وبكل تأكيد ” للعمر احكام ” فاللاعب ليس بذلك العمر الصغير ذو الـ 22 عاما … ليس ميسي الذي صال وجال في كل ملاعب اوروبا … ليس ميسي الذي راوغ فريق خيتافي بأكملة وسجل هدف تاريخي لن يتكرر … ليس ميسي الذي ان اراد الابطال يحققها ولو بقدم واحدة … ليس ميسي الذي يتحكم في مباراة كاملة متى يريد التسجيل ومتى يريد ان يقدم فنونه … غياب نجم ميسي ليس بسبب مهارة او عدم تسجيل بل هو بحكم المجهود الجبار الذي قدم في السنوات الماضية وكذلك اقترابة من النهاية الكروية فهو حاليا بعمر 32 سنة ولاعب كرة القدم مجدة يكون ما بين ال20 الى الـ 30 .

السؤال هل ستقدم لنا الملاعب اسماء رنانه ووازنة بهذا القدر في السنوات القادمة …؟! وهل فعلا هذه الاسماء انتهت او على وشك النهاية …؟! وهل التاريخ يقول بأن من حاد عن طريق النجاح او دخل في غياهب الجدل يستطيع العودة …؟!

مصدر: hihi2.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0