استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

حاجيات الشباب المغاربي للأنترنت فائق السرعة متشابهة

04 مارس, 2015 09:00 ص
81 0

توقع رشيد شيحاني، الرئيس المدير العام لمجموعة "إيركسون المغرب العربي"، أن يشهد قطاع الاتصالات المتنقلة في المغرب العربي تطورا متناميا، خاصة في ظل عمل هذه الدول على إطلاق الجيل الرابع للاتصالات المتنقلة (4G).

واعتبر شيحاني، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده مع ممثلي وسائل الإعلام المغاربيين، على هامش فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة، أن هناك نفس الحاجيات فيما يخص الانترنيت النقال فائق السرعة، سواء في تونس أو الجزائر أو المغرب.

وأوضح شيحاني أن الدراسة الموسعة التي أنجزتها "إريكسون" في هذا المجال، وأعلن عن نتائجها قبل أيام، تشير إلى حاجة فئة عريضة من الشباب المغاربي لخدمات انترنيت نقال سريع وناجع، في ظل تزايد استعمال المواقع الاجتماعية والتطبيقات الذكية وإرسال واستقبال البيانات.

المسؤول عن إريكسون بالمغرب العربي، عبر عن تفاؤله بمستقبل الانترنيت فائق السرعة في هذه الدول المغاربية الثلاث، مشيرا إلى أن الجزائر خصصت استثمارات هامة من أجل تطوير بنيتها التحتية الخاصة بقطاع الاتصالات المتنقلة والأنترنيت النقال السريع وفائق السرعة.

وأبرز المتحدث أن المغرب هو بصدد التحضير لإطلاق خدمات الأنترنيت فائق السرعة، مع اقتراب الإعلان عن نتائج طلب العروض الذي أطلقته الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات في هذا الشأن.

المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة، شهد أيضا إعلان إريكسون من خلال رئيسها التنفيذي هانز فيستبيرج، الكشف عن إطلاق شبكة تجربيبة تتيح للهواتف الذكية المتطورة الاتصال في ذات الوقت بشبكات الجيلين الرابع والخامس في ذات الوقت.

وقال فيستبيرج إن إيركسون حريصة على مواصلة التركيز على الابتكار بشكل أكبر، حيث تعرض مجموعة كبيرة من الأجهزة والتطبيقات والبرامج، وحلول الخدمات المصممة لتمكين صناع القرار، ضمن مجالات مثل الحوسبة المتحركة، والنطاق العريض والحوسبة السحابية، مما يرسي دعائم تطوير قطاع الاتصالات وجميع القطاعات الأخرى.

وأعلنت الشركة السويدية ، التي تشارك في المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة ببرشلونة تحت شعار "تمكين صناع التغيير"، أنها وقعت خلال فعاليات المؤتمر العالمي 4 اتفاقيات تعاون جديدة مع عدد متعهدي قطاع الاتصالات بالعالم العربي، كما بحثت تأثير التقنيات والابتكارات الجديدة في مجال الشبكات على أداء وكفاءة الخدمات المقدمة للزبناء.

وعرض قسم الأبحاث في إريكسون، بالتعاون مع فولفو لمعدات الإنشاءات (Volvo CE) تقنية للتحكم آنياً عن بعد بحفارتين عبر شبكة الاتصال المتحرك. وتم لهذا الغرض تزويد حفارتين صغيرتين من تصنيع شركة فولفو بالنموذج الأولي من هذه التكنولوجيا، وهو ما يعد تطبيقاً كاملاً لمفهوم الجيل الخامس الذي تم تقديمه خلال دورة العام المنصرم من المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة.

ويسلّط مشروع الأبحاث المشترك الضوء على الحاجات المطلوبة من شبكات الجيل الخامس المستقبلية، والقدرة على التغيير التي تتميز بها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلاً عن الإنجازات التي يمكننا تحقيقها من خلال التكنولوجيا المتطورة.

وتركز الاهتمام خلال هذا المؤتمر على نظام إريكسون لتعديل الموجة (Ericsson Radio System)، والذي يقول المسؤلون في المجموعة السويدية إنه يمثل حلاً ثورياً مستنداً إلى شبكة الاتصال المتحرك يوفر إمكانية تعديل الموجة.

وصمم للارتقاء بتغطية التطبيقات الخاصة بمستخدمي أجهزة الهاتف المتحرك في ظل نمو حركة الهواتف الذكية بمعدل 8 أضعاف ما بين العامين 2014 و2020، والذي يتوقع بحلوله أن يحمل 90 في المائة ممن تتجاوز أعمارهم 6 سنوات من سكان العالم هاتفاً متحركاً.

ويقول الخبراء إن نظام إريكسون لتعديل الموجة يساعد الشركات على الطريق نحو الجيل الخامس، ويوفر أفضل أداء على مستوى القطاع استناداً إلى بنيات إريكسون التحتية متنوعة خلايا الإرسال، إذ يقلل بشكل كبير من احتياجات الطاقة، والمساحة اللازمة للموقع وزمن التركيب.

وعرضت إريكسون كيفية استخدامها مراكز عمليات الشبكة (NOCs) لإدارة الشبكات لصالح الشركات حول العالم.

وتقتفي مراكز عمليات الشبكة أثر إجراءات التكنولوجيا مثل توافر شبكة الوصول اللاسلكية ومعدل فقدان الحزمة وزمن تفعيل الجلسة، كما عرضت للمرة الأولى، كيفية مراقبة جودة الخدمة باستخدام مراكز عمليات الخدمات.

وأعلنت إريكسون عن تطويرها لحل يعتمد على البرمجيات بشكل حصري، لتوفير المحتوى المدار وغير المدار عبر شبكات الاتصال الثابت والمتحرك، بحيث أصبح منصة فعالة للمساعدة في تحويل ذلك الطلب إلى فرص أعمال جديدة تتمركز حول الإعلام.

ويعتمد الحل الجديد التقنيات الأحدث سواء ضمن الحوسبة السحابية أو الافتراضية، بحيث يعمل كإطار مساعد على الأعمال السريعة، جامعاً المنتجات التكنولوجية من أجل فعالية أكبر للشبكات، وخدمات بمستوى أفضل من جودة التجربة والقيمة المضافة.

عرضت إريكسون على هامش فعاليات معرض برشلونة، سلسلة موجه 6000 (Ericsson Router 6000) التي تجمع بين النقل عبر بروتوكول الإنترنت، وتتكامل بشكل كبير مع نظام إريكسون لتعديل الموجة، وحلول إريكسون لإدارة الشبكات.

وتوفر فعالية متكاملة وعالية الكفاءة على مستوى الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN)، كما عرض موجه إريكسون الافتراضي الجديد من أجل البنية التحتية للمنصة الافتراضية لوظائف الشبكة.

وأورد الخبراء السويديون أن نظام إريكسون السحابي، يعتبر من الحلول التي تقوم على مجموعة متكاملة للتعامل مع أعباء العمل كافةً عبر قطاعات متعددة، موفراً منصة على الطريق إلى الجيل الخامس.

ويظهر بيئة تنفيذ سحابية في الوقت الفعلي للمنصة الافتراضية لوظائف الشبكة بالاستناد إلى وظائف الشبكة الافتراضية (OpenStack) ويعتمد على السياسات المطبقة (PaaS) من أجل الحوسبة السحابية الهجينة وتكامل البيانات في بيئة سحابية، وأجهزة مركز البيانات، واستراتيجية التحويل السحابي، بما يشمل التخطيط والتنفيذ.

مصدر: hespress.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0