ألماني يدعو إلى حماية المستثمرين الأجانب من النصب بالمغرب

20 فبراير, 2015 01:05 ص

10 0

اشتكى مستثمر ألماني، يدعى طوماس وولف، مما وصفه بالاحتيال والنصب الذي تعرض له على يد شريك مغربي، قال إنه استولى على حصته في الشركة التي اتفقا على إنشائها مناصفة بينهما في الأسهم والأرباح، والتي تخصصت في تشييد الشقق الاقتصادية، مطالبا الحكومة بالحماية القانونية للمستثمرين الأجانب بالمملكة.

وحكي وولف قصته ضمن مقطع فيديو بثه على يوتوب وتوصلت به هسبريس من محاميه المغربي، بالقول "اتفقنا أنا وشريكي المغربي على تأسيس شركة سمينها "MYMB"، تعمل على تشييد شقق اقتصادية بإقليم شتوكة آيت باها، ضمن مشروع "النخيل"، بين مطار أكادير المسيرة وبيوكري، حيث دفعت له مبلغ 10 ملايين درهم نظير اقتناء الأرض الذي ستشيد عليها الشقق السكنية".

وتابع المستثمر الألماني بأن شريكه المغربي أقنعه بأن لا يظهر اسمه في وثائق الشركة إلا بعد الحصول على رخصة السكن الاقتصادي بولاية أكادير"، مضيفا أن "هذا ما قام به بعد أن وثق بشريكه، حيث تم تسجيل الشركة باسمه لوحده بصفته مسيرا لها، غير أنه اشترط عليه عقد شراكة بنسبة 50 في المائة لكل واحد منهما".

وأردف المشتكي "مباشرة بعد الحصول على رخصة البناء، وعوض إدخالي في الشركة بصفتي شريكا أساسيا، باع شريكي مصطفى حصتي داخل الشركة، بمبلغ 50 ألف درهم، لفائدة رجل أعمال ينشط في الصيد بميناء أكادير"، رغم أن العقد ينص على أنه لا يجوز بيع أسهم الشركة بدون موافقة الطرفين كتابة، وهذا لم يحصل" يورد وولف.

وأفاد المتحدث بأنه قدم شكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بأكادير، مفادها تعرضه للنصب والاحتيال وخيانة الأمانة، ليتم إحالة ملفه على قاضي التحقيق"، مبرزا أنه في خضم ذلك أقدم شريكه المغربي على أخذ قروض بنكية باسم الشركة بقيمة مليار سنتيم، دون تأكد هذه الأبناك من الوضعية القانونية للشركة".

واسترسل بأن شريكه شرع في أخذ ملايين السنتيمات من مواطنين رغبوا في اقتناء الشقق الاقتصادية، لدفع الشركة إلى الإفلاس حتى لا أحصل على رأسمالي وأرباحي في الشركة، قبل أن يسائل الحكومة الحالية عن مدى تطبيق إجراءات الحماية القانونية للمستثمرين الأجانب الذين يتعرضون للنصب" وفق روايته.

وقال وولف إنه عبر الفيديو الذي بثه يرغب في تنبيه جميع المقاولات أنه ليس لها الحق في إبرام أي عقد مع الشركة المعنية، إلا بموافقته هو، وبأنه سيلغي أيضا عن طريق المحاكم المغربية كل المعاملات والبيوعات التي أحدثت باسم الشركة مع عشرات المواطنين الذين دفعوا أقساطهم المالية لاقتناء شقق اقتصادية".

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...