بعد الصناعات الغذائية الهولدينغ الملكي يمهد لمغادرة القطاع البنكي

12 فبراير, 2015 11:00 ص

4 0

يستعد الهولدينغ الملكي، الذي تمثله "الشركة الوطنية للاستثمار"، لأكبر عملية بيع لأسهمها خلال الأشهر القادمة، وذلك بتفويت جزء من حصتها في "التجاري وفا بنك"، وفق عبد المجيد التدلاوي، المدير الجديد لـ"Onapar"، الفرع العقاري للشركة الوطنية للاستثمار، في تصريح لأسبوعية "جون أفريك".

وعن تفاصيل هذه الصفقة، التي من المتوقع أن تكون أكبر صفقة مالية خلال العام الجاري، تم تكليف المؤسستين البنكيتين "كولدمان ساش" و"روثشيلد"، خلال يناير الماضي، بالإشراف على بيع 18 في المائة من أسهم التجاري وفابنك، الموجودة في ملكية الهولدينغ الملكي.

ويرغب الهولدينغ الملكي في تقليص مساهمته في البنك من 48 في المائة الحالية إلى 30 في المائة بعد إتمام الصفقة، ما يؤشر على أن الهولدينغ الملكي مازال مستمرا في توجهه الاستراتيجي القاضي بالتركيز على قطاعات اقتصادية محددة، وهي السياحة، والاتصالات، والطاقات المتجددة.

وقال التدلاوي إن الشركة الوطنية للاستثمار بدأت في التحضير لعملية بيع جزء من أسهم "التجاري وفا بنك" منذ بداية العام الجاري، مشيرا إلى أن قيمة الصفقة يمكن أن تصل إلى 10 مليارات درهم، ما يجعل الصفقة الجديدة أكبر صفقة تفويت يقوم بها الهولدينغ الملكي.

وتأتي عملية تفويت جزء من حصة الهولدينغ الملكي في التجاري وفابنك، بعد أن قامت نفس المجموعة المالية بعدد من عمليات التفويت، من بينها بيع 37,7 في المائة من أسهم شركة سنطرال للشركة الفرنسية دانون، وبلغت قيمة هذه الصفقة أكثر من 6 مليار درهم.

وفي الوقت ذاته أعلنت الهولدينغ عن بيع 50 في المائة من أسهم شركة 'بيمو" لشركة "كرافت فودز"، حيث أدرت هذه الصفقة على المجموعة حوالي 1.31 مليار درهم، تلتها بعد ذلك عمليات تفويت لأسهم نفس المجموعة في شركة كوزيمار لإنتاج السكر، وشركة الزيت "لوسيور كريستال".

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...