تراجع قياسي لواردات المغرب من الدواجن

12 فبراير, 2015 11:38 ص

18 0

كشفت النشرة الأخيرة للفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن عن تراجع قياسي لواردات القطاع من الخارج خلال شهر يناير، إلى جانب انخفاض طفيف في الأسعار مقارنة مع السنة الماضية.

وأكدت النشرة أن معدل أسعار الدجاج المخصص لإنتاج اللحوم استقر في حدود 12.08 درهما في ضيعات الإنتاج، ما يعني انخفاضا بـ14 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، في حين سجل معدل أسعار لحوم الديك الرومي، هو الآخر، تراجعا بـ14 في المائة، لينزل إلى 14.26 درهما خلال يناير 2015 مقابل 16.66 درهما خلال الشهر نفسه من 2014.

ولم تسلم أسعار البيض من التراجع، ولو بشكل طفيف، حسب ما أوردته الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، إذ استقر معدل الأثمان خلال يناير في حدود 0.76 درهم، مقابل 0.77 سنة من قبل، بنسبة انخفاض لم تتجاوز 1 في المائة.

وبالمقابل، عرف إنتاج الكتاكيت ارتفاع قويا بحوالي 13 في المائة خلال شهر يناير، حيث تجاوز 8050 مليون كتكوت في الأسبوع، مقابل 7130 مليون في الأسبوع خلال الفترة نفسها من العام الماضي. بينما عرفت واردات الكتاكيت والديك الرومي المنتجة تراجعا كبيرا بحوالي 27 في المائة للأولى و54 في المائة للثانية.

ويبدو أن تراجع واردات الكتاكيت له ما يبرره، إذ يؤكد مربو الدجاج أن قيمة الرسوم الجمركية المفروضة على استيراد كتاكيت الدجاج بلغت 30.25 في المائة من قيمة هذه الكتاكيت، مضيفين أن سعر الكتاكيت وصل، أخيرا، إلى 8 دراهم، رغم أن ثمن إنتاجه لا يتعدى 2.70 درهم وثمنه في إسبانيا والبرتغال هو 0.3 أورو.

وعلى مستوى آخر، وبسبب انتشار فيروس جديد من إنفلونزا الطيور يطلق عليه «اش 5 ان 8»، وهي عدوى بدأت تجتاح الطيور بدول أوربية منذ بداية شهر نونبر 2014، أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري حالة طوارىء وشددت إجراءات المراقبة في قطاع الدواجن، بل ومنعت وزارة الفلاحة المنتجين المغاربة من استيراد دجاج اللحم أو ما يعرف محليا بـ»الفلوس» من أوربا، كما صدرت بهذا الشأن توجيهات صارمة للمديريات الجهوية للوزارة ومصالحها البيطرية ومختبراتها بتركيز جهود المراقبة على العدوى الجديدة والحيلولة دون انتقالها إلى الدواجن بالمغرب، وهي الإجراءات التي تزداد صرامتها أكثر في المناطق الحدودية.

ويستورد المغرب الكتاكيت المخصصة لإنتاج اللحوم من إسبانيا وفرنسا أساسا، وأشارت تقارير أوربية إلى أن الوباء ظهر أول مرة في الصين سنة 2010 ومنها انتقل إلى كوريا الجنوبية واليابان، قبل أن يظهر بأوروبا منذ شهور.

وينتشر الفيروس الجديد، الذي حذرت منظمة الأمم المتحدة للغداء والزراعة « الفاو» في 24 نونبر الماضي من خطورته على الدواجن والطيور، خصوصا الديك الرومي والبط والدجاج، حاليا، بإنجلترا وهولندا وألمانيا وفي بعض مناطق فرنسا.

مصدر: almassaepress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...