تعويض مالي ينقل شاكير من المنتخب الفرنسي لنظيره المغربي

23 مارس, 2015 06:45 م

20 0

وافقت الجامعة الفرنسية للمصارعة السماح للمصارع المغربي الحامل للجنسية الفرنسية شاكير أنصاري بحمل قميص المنتخب المغربي، وذلك مقابل تعويض الفرنسيين بمبلغ 10 آلاف أورو كمصاريف عن فترة التكوين.

وتم ذلك بحضور أعضاء من اللجنة الأولمبية المغربية ووزارة الشباب والرياضة، ورئيس الجامعة الملكية المغربية للمصارعة فؤاد مسكوت، والمصارع شاكير أنصاري الذي أبان عن رغبة في حمل القميص المغربي، وتحقيق انجازات لحساب النخبة الوطنية بعد أن حقق بطولة فرنسا في سبع مناسبات.

ومباشرة بعد انتقال اللاعب من حمل قميص المنتخب الفرنسي إلي الالتحاف بالألوان المغربية، بدأ المصارع شاكير في تحضير نفسه للذهاب إلى تركيا من أجل المشاركة في أول تظاهرة دولية بانتمائه الرياضي الجديد، لينتقل بعدها إلى كوبا حيث سيعسكر هناك لمدة شهر، قبل أن ينتقل إلى إيران، ثم إلى مصر للمشاركة ضمن البطولة الإفريقية للمصارعة.

ويعتبر شاكر أنصاري، ثاني مغربي مجنس يعود إلى صفوف المنتخب المغربي بعد زياد آيت أوكرام الذي كان يمارس في صفوف المنتخب التونسي، قبل أن يقرر بشكل رسمي المطالبة بالجنسية المغربية للعودة إلى أرض الوطن، وحمل الراية المغربية في المحافل الدولية.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...