"سمسار" يهز "بيت" اتحاد الخميسات

27 مارس, 2015 05:28 ص

16 0

قرر أعضاء المكتب المسير لنادي الاتحاد الزموري للخميسات، إحالة ملف محاولة "شراء ذمة" حارسه، يونس جليل (الصورة) للتلاعب بنتيجة لقاء الفريق الأخير الذي حل فيه ضيفاً على شباب الريف الحسيمي، على القضاء، بعد الاجتماع الذي عقده مسؤولي النادي، يوم الأربعاء، للتداول في هذه القضية التي هزت أركان البيت الزموري نهاية الأسبوع الماضي.

وقال عبد الله الكوزي، نائب رئيس الفريق الزموري، في حديث خص به "هسبورت"، إنه على ضوء الخلاصات التي تم الخروج بها من الاجتماع الذي عقده أعضاء مكتب النادي يوم الأربعاء الماضي، تقرر بالإجماع إحالة الملف على القضاء للبت في هوية المتصل ولفائدة من كان يحاول إغراء الحارس لتضيع نقاط المقابلة على ناديه، مردفاً أن محامي النادي شرع في دراسة المساطر الإدارية والقانونية الواجب اعتمادها.

ولفت المتحدث نفسه أنه بعد الاستماع لتسجيل المكالمة الذي احتفظ به الحارس، يونس جليل، في هاتفه، توضح أن "السمسار" الذي قدم نفسه على أنه من متحدر من مدينة مكناس، حاول التغرير بالحارس بوعده بالانتقال إلى صفوف الجيش الملكي الموسم المقبل، وهو نفس "السمسار" الذي تواصل مع لاعب آخر من الفريق، ويتعلق الأمر بجود الاسماعيلي الذي بقي حبيس كرسي الاحتياط خلال المباراة، فيما ثبت أن تراخي اللاعب حمزة الهاشمي خلال اللقاء كان طبيعياً ولا علاقة له بمحاولة تسهيل مهمة الحسيميين في تحقيق الفوز على حساب ناديه.

وكان المتحدث نفسه قد روى في حديث سابق لـ"هسبورت" تفاصيل محاولة شراء ذمة حارس مرمى اتحاد الخميسات، من طرف مجهول، لتسهيل مهمة الحسيميين وتفويت نقاط الفوز لرصيدهم، حيث أكد أن حارس النادي، يونس جليل، كان قد تلقى مكالمةً هاتفية من رقم مخفي الجمعة الماضي، حيث قدم المتصل نفسه على أنه سمسار من مدينة مكناس، محاولاً إغراءه لـ"بيع الماتش" لأصحاب الأرض.

وجدير بالذكر أن الحارس يونس جليل، كان قد ارتكب هفوات بدائية في مباراة الأحد الماضي أمام شباب الريف الحسيمي، كلفت الفريق الزموري نقاط المباراة وأزمت وضعيته في الصف الأخير في سبورة ترتيب أندية الدوري المغربي الاحترافي، علماً أن اللقاء إنتهى لفائدة أصحاب الأرض بثلاثة أهداف لهدفين، سجلوا على التوالي في الدقائق (20، 34 و94) و(23 و90).

وشدد نائب رئيس الاتحاد الزموري للخميسات على أن مكونات النادي لا تشكك في مسؤولي نادي شباب الريف الحسيمي، وأنها ستتابع التحقيق في القضية إلى النهاية لصالح الكرة الوطنية، داعياً المسؤولين الجامعيين الذين ينادون بمحاربة الفساد، إلى متابعة هذا الملف ليكون عبرةً لكل من تسول له نفسه التلاعب بنتائج مباريات الدوري المغربي الاحترافي.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...