سينمائيون مغاربة يستنكرون تأخر الدعم .. والصميلي يوضح

01 مارس, 2015 02:06 ص

16 0

استنكَر عدد من منظمي المهرجانات السينمائية، تأخر التوصل بدعم دورتي 2014، الأمر الذي ترتَّب عنه " مشاكل أصبحت تهدِّد استمرارية ومستقبل التظاهرات، ووضَع الأندية والجمعيات السينمائية في مَأزقٍ مالي جعلهم عاجزين عن صرف المُستحقات المالية لأصحابها".

رسالة موجهة لمصطفى الخلفي، تتوفر عليها هسبريس، اعتبرت أن وزارة الاتصال ومؤسساتها المشرفة على تطبيق النصوص المرجعية في المجال، لم تحترم دفتر التحملات القاضي بأن " نصف الدعم يحوَّل للإطار المنظم فور أخذ القرار من طرف لجنة دعم التنظيم المهرجان والنصف الباقي بعد نهاية التظاهرة".

وطالبت رسالة ثمانية من مُنظِّمي المهرجات والتظاهرات السينمائية بالمغرب، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، بالتَّدخل لحل المشكل المالي الذي أصبَحت الأندية السينمائية تعيشُه بسبب " التأخُّر الكبير في صَرف مبلغ الدعم الذي قررته لجنة الدعم الذي قررته لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية برسم دورتي سنة 2014 رغم استيفاء الجمعيات جميع الالتزامات والشروط المنصوص عليها في دفتر التحملات".

وانتقدت الرسالة الموجهة من طرف كل من المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات، ومهرجان سبو للفيلم القصير بالقنيطرة، والمهرجان المغاربي للفيلم الروائي القصير بوجدة، والملتقى السينمائي لمشرع بلقصيري، والأيام السينمائية لدكالة بمدينة الجديدة، ومهرجان العالم العربي للفيلم القصير،ومهرجان مرتيل الدولي، مهرجان طنجة الدولي للفيلم" -انتقدت- توصل العديد من المهرجانات والتظاهرات السينمائية بالدعم المخصص لها رغم أن عددا كبيرا منها نظم على بعد عدة شهور بعد تظاهراتنا، بما في ذلك تلك التي يصرف لها دعم يساوي عشرات ومئات المرات دعم تظاهراتنا".

من جهته، أوضح رئيس لجنة الدعم حسن الصميلي، لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن مهام اللجنة تنتهي عند دراسة الملف المقدم وحصر مبلغ الدعم، وبعدها يصبح الملف بين يدي المركز المغربي السينمائي الذي من اختِصاصاته تطبيق ميزانية التنفيذ.

وأوضح الصميلي، أن دورا لاحقا مُناطا بلجنة الدعم ، متمثلا في معاينة سير الحدث السينمائي ومعرفة إن كان مطابقا لحيثيات الملف، حتى نقدر إن كان منظمو التظاهرة السينمائية يستحقون تسلم الشطر الثاني من الدعم.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...