سينمائيون يشيدون بـ"مَغرَبَة" لجْنتي تحكيم المهرجان الوطني للفيلم

05 فبراير, 2015 10:04 م

20 0

في سابقة هي الأولى من نوعها، اختار المركز السينمائي المغربي لَفيفًا من السينمائيين والفنانين المغاربة، بعيدا عن مشاركة مثقفين وكتابا أجانب، في لجنتي تحكيم المهرجان السينمائي للفيلم بطنجة الذي يحمل صبغة " وطني" ويضمُّ أفلاما مغربية التمثيل والإخراج والإنتاج.

في دورات سابقة، شارك فنانون أجانب في عضوية لجنتي تحكيم المهرجان، حتى أن المخرج والمنتج الفرنسي جاك دورفمان ترأس لجنة تحكيم الفيلم الطويل للدورة 14 للمهرجان الوطني للفيلم سنة 2013. في وقت شكل فيه هذا الموضوع مدا وجزرا بين متتبعين ومهتمين على اعتبار أن المحطة السينمائية بطنجة تعد أساسية للاحتفاء بالمنتوج المغربي وتقييمه.

المخرج السينمائي عز العرب العلوي المحرزي، أوضح في تصريح لجريدة هسبريس اللإلكترونية، أن تواجد المغاربة فقط في لجنتي تحكيم مهرجان ذي صبغة مغربية سيشكل قيمة مضافة، مستطردا أنه، كذلك، لا يجد أدنى غضاضة في مشاركة فرنسيين مثلا أو أجانب كأعضاء في لجنتي الفيلم الطويل والقصير، الذين يُمكنِهم انتقاد وتقييم الجوانب التقنية.

وشدد صاحب فيلم "أندرومان..من فحم ودم"، أن الإيجابي فعلا خلال هذه السنة هو إشراك جميع الفاعلين في المجال السينمائي في فعاليات المهرجان، الأمر الذي ولَّد شعورا إيجابيا لدى الجميع.

من جهته اعتبر الناقد السينمائي، عز الدين الوافي، أن نور الدين الصايل هو من خلق نِقاش وجود أجانب وفرنسيين في لجنتي المهرجان الوطني للفيلم، متسائلا " هل نقيِّم منتوجا مغربيا رجوعا فقط إلى لجنة تحكيم تضم أسماء مغاربة".

ويرى الناقد السينمائي عز الدين الوافي ضمن حديثه مع هسبريس، أنه كلما تعدَّدت الرُّؤية وتنوَّعت فتحت أبواب الانفتاح على رُؤى وآراء أخرى، مؤكدا على ضرورة أن يكون رئيس لجنة تحكيم مهرجان وطني للفيلم مغربيا، وأضاف أنه لا ضرر في تعدد جنسيات باقي أعضاء اللجنة التي يمكن أن تضم بعض المفكرين والفلاسفة وعلماء الجمال وغيرها من المجالات المتعلقة بعالم السينما.

ولَفَت الوافي إلى أن المشكل الذي كانت تعرفه اللجنتان متمثل في عدد الأجانب الكثير، إلى جانب الحضور القوي للفرنسيين، " الأمر يعطي انطباعا أن الفيلم المغربي الذي لا يَفهم سياقاته سوى المغاربة، كان يعرض أمام لجنة تحكيم تعرف تغريبا حيث أن من يختارونها من المركز السينمائي يعرفون طابعها..".

جدير بالذكر أن كلا من الروائي والناقد المغربي محمد برادة وكاتب السيناريو المغربي محمد العروسي يترأسان لجنتي تحكيم الفيلم الطويل والفيلم القصير للدورة 16 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، في أول دورة للمهرجان بعد تعيين محمد صارم الحق الفاسي الفهري مديرا جديدا للمركز السينمائي المغربي أكتوبر المنصرم عوضا لنور الدين الصايل.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...