عصام كمال: 20 درهما أول أجري .. والإسراف جحيم الفنان

23 يونيو, 2017 07:10 م

324 3

عصام كمال: 20 درهما أول أجري .. والإسراف جحيم الفنان

مزج بين الدارجة المغربية واللغة الإنجليزية في أغانيه، ولعبت الصدفة دورها في كسبه شهرة واسعة، هو فنان مغربي كبر وترعرع بمدينة الجديدة وقاد فرقة "مازاغان" لسنوات قبل أن يختار شق طريقه بمفرده.

في حوار مع جريدة هسبريس، يتحدث عصام كمال عن أسرته الصغيرة، وعن علاقته بهارون طفله الوحيد، وعن ذكريات طفولته؛ قائلا: "تغيرت حياتي كثيرا بعد ولادة طفلي الوحيد، الذي أدخل الفرح والسعادة في قلبي، وأصبحت أشاطره لحظات سعادتي وفرحي؛ فهو بمثابة الشمس التي تضيء حياتي وتنيرها".

يتحدث كمال عن علاقته بزوجته، ويقول: "لا أتقن الطبخ، وأحاول مساعدة زوجتي في غسل الأواني؛ إلا أنني أغضبها ببعض التصرفات، مثل تفقدي للهاتف مباشرة بعد استيقاظي من النوم".

ولا يزال عصام كمال يتذكر أدنى أجر تقاضاه طوال حياته رفقة مجموعة من أصدقائه عندما كان هاويا للفن، إذ كشف للجريدة أنه تقاضى مبلغ 20 درهما مقابل تأديته لأغنية مغربية لعدد من السياح الأجانب بشاطئ الجديدة.

وبخصوص الأغنية التي جمعته بالفنان ماهر زين والتي لم تلق انتشارا واسعا كما كان يتوقع كمال، يضيف في الحوار ذاته: "كنا سنقوم بتصوير فيديو كليب الأغنية، التي جمعتني بماهر زين؛ إلا أن المشروع ألغي في اللحظات الأخيرة"، وزاد: "هناك مشروع جديد سيجمعني بماهر قريبا، سيغني من كلماتي وألحاني أغنية تمزج بين الدارجة المغربية واللغة الإنجليزية".

ويؤكد كمال أن الساحة الفنية المغربية تعرف غزارة في إنتاج الأغاني؛ وهو الأمر الذي جعل الفنانين عبر العالم العربي يقتدون بالتجربة المغربية، إلا أن هذه التجربة تبقى حبيسة إنتاجات متكررة نمطية تعرف تراجعا على المستوى الفكري.

وعن تجربته في معالجة أغانيه لقضايا اجتماعية أكثر منها عاطفية، يقول صاحب أغنية "زينة": "أحاول أن أعالج، من خلال الأغاني الخاصة بي، مواضيع اجتماعية تلامس هموم المجتمع المغربي.. ولا أركز على الأغاني العاطفية، مثل باقي الفنانين".

وتلقى عصام كمال عدة عروض ليدخل مجال التمثيل إلا أنه رفضها بسبب تخوفه من التجربة، إذ أكد للجريدة "لا أظن أنني أملك موهبة التمثيل، وأخشى أن أدخل غمارها وأغضب المغاربة بسبب عدم تمكني"، مضيفا "أعيش من مداخل فني، وأظن أن سوء التدبير هو السبب في معاناة بعض الفنانين".

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...