فخورٌ بـ"الحصان الذهبي" لـ" فيسباكو"

09 مارس, 2015 07:15 ص

10 0

فخورٌ بـ"الحصان الذهبي" لـ" فيسباكو"

أعرب المخرج السينمائي المغربي هشام عيوش، عن فخره بفوز فيلمه "حمى"، يوم السبت الماضي في عاصمة بوركينا فاصو، بجائزة "الحصان الذهبي" المرموقة خلال الدورة الرابعة والعشرين للمهرجان الإفريقي للسينما والتلفزة بواغادوغو " فيسباكو".

وقال عيوش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب حفل تسليم الجوائز الذي حضره الرئيس البوركينابي، ميشيل كافاندو، "أنا سعيد وفخور بتسلم جائزة من لدن مجموع أناس قارتي، التي هي إفريقيا".

وحصل السينمائي المغربي على جائزة "الحصان الذهبي لينينغا" عن فيلمه الطويل "حمى" الذي خاض غمار المنافسة ضمن 18 عملا لمخرجين أفارقة من أجل حصد أرقى تتويج بهذه التظاهرة السينمائية الإفريقية الكبرى.

وأعرب هشام عيوش عن أمله في أن يشاهد المغاربة هذا الفيلم الذي لم يعرض على الشاشات بعد، وأن يكونوا سعداء بهذه الجائزة، قائلا: "إنني كمغربي، أشعر بعمق بأنني إفريقي، والمشاركة في هذا المهرجان ببوركينا فاصو تشكل بالنسبة لي مصدر سعادة وشرف كبيرين".

ويقدم شريط "حمى" تحليلا للروابط الاجتماعية، من خلال قصة بنجامان، وهو طفل ستتعرض حياته لهزة يوم ولجت والدته السجن وكشفت للمصالح الاجتماعية ولابنها وجود أب لا يعرفه، ويتعين عليه العيش معه.

وسيكتشف الطفل، العنيف والحساس في آن واحد، أبا محطما وكئيبا، يقطن مع جديه في حي بالضاحية الباريسية.

يشار إلى أن الدورة ال 24 للمهرجان انعقدت من 28 فبراير المنصرم إلى 7 مارس الجاري بعاصمة بوركينا فاصو في موضوع "السينما الإفريقية .. الإنتاج والتوزيع في العصر الرقمي"، وشارك في منافستها الرسمية 86 فيلما وشريطا وثائقيا.

وإضافة إلى التتويج المرموق الذي حصل عليه فيلم "حمى"، حصد المغرب ثلاث جوائز أخرى، هي جائزة "أحسن صورة" التي أحرز عليها فيلم "هم الكلاب" لهشام العسري، وجائزة "المهر الذهبي" للفيلم القصير "ماء ودم" للمخرج عبد الإله الجوهري، وجائزة "خيال" التي فاز بها في صنف "أفلام المدارس الإفريقية للسينما" عمل "ساغار" لباب عبدولاي سيك، ممثلا المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش.

وكانت المشاركة المغربية في مهرجان واغادوغو مميزة، ليس من حيث عدد الأعمال السينمائية التي وقع عليها الاختيار للمنافسة الرسمية وعدد الجوائز المحصل عليها فحسب، بل أيضا من خلال حضور سينمائيين مغاربة في لجان التحكيم، خاصة منهم لحسن زينون (فئة الأفلام الطويلة)، وداوود أولاد السيد (الأفلام القصيرة)، علاوة على مشاركة شركة الخطوط الملكية المغربية كناقل رسمي للمهرجان.

وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز، الرسمية والخاصة، الممنوحة خلال هذا المهرجان السينمائي الإفريقي المنظم كل سنتين، 152 مليون فرنك إفريقي (حوالي 232 ألف أورو)، منها 20 مليون فرنك إفريقي لجائزة "الحصان الذهبي".

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...