ماهر زين يختتم "مولوديات طنجة" ويواعِد جمهورَه بـ"موازين"

22 مارس, 2015 03:00 م

9 0

ماهر زين يختتم "مولوديات طنجة" ويواعِد جمهورَه بـ"موازين"

اختتم ماهر زين، الفنان السويدي من أصل لبناني، فعاليات مهرجان "مولوديات طنجة" الدولي للمديح والسماع، بعد أن أحيي سهرة فنية حضرها أزيد من 4500 متفرج ملأت مدرجات القاعة المغطاة "الزياتن".

وأدّى زين أغانيه التي اشتهر بها، مثل أحبك ربي I love you my lord، وأشكرك يا الله وسنحيا كرامة والسلام عليك يا رسول الله.. وهي الأغاني التي رددها معه جمهور "مولوديات طنجة" لفترات طويلة من الحفل الذي دام أكثر من ساعتين.

وكان الفنان العالمي، الملتزم، قد رفض في الندوة التي سبقت الحفل إقران صفة التطرف والإرهاب بالإسلام، على النحو السائد في الكثير من الأوساط بمختلف دول العالم، مشيرا بالقول "لا يوجد إسلام متطرف، ولكن هناك أشخاص متطرفون لهم فهم خاطئ للدين، وهم لا يمثلون الإسلام".

وأضاف زين أنه يستشعر المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه، للمساهمة في "تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، وذلك من خلال أداء رسالة إنسانية تسعى إلى نشر قيم التسامح والسلام في العالم".

وكشف ماهر زين الذي يلقى شعبية كبيرة بمدينة طنجة، أن الأسابيع القليلة القادمة ستحمل لجمهوره الواسع ألبومه الجديد، مبرزا أن السبب الرئيسي في تأخر إخراجه يرجع إلى كونه منشغلا بـ"إنجاز الألبوم في كل مراحله، من كتابة كلمات الأغاني وتلحينها وتوزيعها".

وبخصوص أجندته الفنية المرتقبة في المغرب، قال زين إنه تلقى الدعوة للمشاركة في مهرجان "موازين – إيقاعات العالم"، الذي ستحتضنه العاصمة المغربية الرباط، في وقت لاحق من أواخر شهر مايو ويونيو المقبلين.

وكان اليوم الختامي قد شهد، أيضا، مشاركة مجموعة "البودشيشية" للسماع والمديح الصوفي، هذا في الوقت الذي عرف اليوم الثاني من هذه التظاهرة التي انطلقت الخميس الماضي، مشاركة كل من الفنان التركي مسعود كرتس، ومجموعة "الإمام الغزالي" المغربية، بينما تميز اليوم الافتتاحي بمشاركة مجموعة "عود الرمل" المغربية، والمطربة المغربية كريمة الصقلي.

ويهدف المهرجان الدولي للمديح والسماع "مولديات البوغاز"، إلى الحفاظ على تقليد يحفظ للهوية الإسلامية وفير ثرائها ويصون للموروث ما يستحقه من عناية وكبير انتباه من خلال أنشطة تجمع بين الثقافة والفن الراقي وبعض الطقوس الدينية التي تنسج علائق وثيقة بين ماض مجيد وحاضر يتطلع للأفضل.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...