ياجور يقود المغرب التطواني لاكتساح ضيفه النيجيري برباعية

21 مارس, 2015 10:00 م

16 0

ياجور يقود المغرب التطواني لاكتساح ضيفه النيجيري برباعية

أمام حشود جماهيرية هادرة فاقت 15 ألف متفرج اكتظت بهم مدرجات ملعب سانية الرمل بتطوان وفي جو حماسي فياض اكتسح الفريق التطواني ضيفه كانو بيلار النيجيري وفاز عليه بحصة جارفة 4-0 في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت على أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان، برسم منافسات ذهاب الدور الأول لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم .

ويدين فريق الحمامة البيضاء بالفضل في تحقيق هذا الفوز للمهاجم محسن ياجور الذي سجل ثلاثية رائعة (هاتريك) في الدقائق 14 و27 و35 ، قبل أن يضيف زميله زايد كروش الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90+2).

وبما أن مباريات الذهاب لا تقبل التهاون، ويبقى الخيار الوحيد فيها هو الفوز بحصة كبيرة ومريحة، لم يتوان فريق الحمامة البيضاء من التمسك بهذا الخيار أشد ما يكون التمسك لبلوغ دور ثمن النهاية كمحطة عبور نحو دور المجموعات التي لن يكون الطريق إليها مفروشا بالورود.

واستحق الفريق التطواني الفوز لأنه كان الأفضل في الشوط الأول ، حيث سنحت لمهاجميه أكثر من فرصة ضاعت ببشاعة ، بيد أن زميلهم محسن ياجور تكفل بترجمة ثلاث فرص إلى أهداف غالية عززت حظوظهم بشكل كبير في التأهل إلى الدور الثاني.

وخلال الجولة الثانية، تراجع أداء فريق المغرب التطواني، مقارنة بالأداء الذي ظهر به في الشوط الأول، بحيث أن بطل المغرب انتظر حتى الدقيقة 91، ليضيف الهدف الرابع، عن طريق اللاعب زيد كروش، الذي ساهم في فوز مريح لنادي مدينة "الحمامة البيضاء".

وكانت هذه المباراة ، مقررة الأسبوع الماضي غير أن الجامعة النيجيرية لكرة القدم تقدمت بملتمس إلى الكونفدرالية الإفريقية، لتأجيلها إثر الهجوم المسلح الذي تعرضت له مؤخرا حافلة فريق كانوبيلار من طرف عصابة مسلحة مجهولة بجنوب شرق نيجيريا أسفر عن إصابة خمسة لاعبين من الفريق بطلقات نارية.

يذكر أن فريق المغرب التطواني (بطل المغرب)، تأهل إلى الدور الأول، بعد فوزه بتطوان في لقاء الإياب على فريق أولمبيك سيركل المالي بثلاثة أهداف دون رد تعاقب على تسجيلها كل من محسن ياجور (د 13) ومحمد أبرهون (د 26) وزهير نعيم (د 79)، بعدما كان قد انهزم ذهابا بالعاصمة المالية باماكو بهدفين دون رد.

وهي ثاني مشاركة للفريق التطواني في مسابقة دوري أبطال إفريقيا بعد الأولى سنة 2013 عندما خرج من الدور التمهيدي الأول على يد فريق كازا سبور السينغالي.

وعرف الدور ذاته عودة فريق الرجاء البيضاوي، ممثل المغرب الثاني في هذه المسابقة، بفوز ثمين من مدينة دوربان، بعد تفوقه على مضيفه كايزر شيفس من جنوب إفريقيا بهدف للاشيء في المباراة التي جمعت بينهما السبت الماضي على أرضية ملعب موزيس مابيدا بدوربان ، برسم منافسات ذهاب الدور الأول لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم .

وسجل هدف فريق "النسور الخضر" المهاجم النيجيري كريستيان أوساغونا في الدقيقة السادسة من عمر المباراة.

وستقام مباراة الإياب بين الفريقين بعد أسبوعين على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

ويطمح فريق الرجاء البيضاوي، حامل لقب مسابقة دوري الأبطال ثلاث مرات (1989 و1997 و1999) والذي كان قد ودع المسابقة الموسم الماضي بشكل مبكر ومفاجئ من الدور التمهيدي، إلى الذهاب بعيدا في هذه المسابقة من خلال بلوغ دور المجموعات ومن تم المنافسة على لقب قاري غاب عنه لمدة 16 سنة.

مصدر: hespress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...